فضيحة جنسية تدفع نائبًا بريطانيًا إلى الاستقالة

By Rédaction en ligne أيلول/سبتمبر 05, 2016 654

أعلن رئيس لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان البريطاني كيث فاز عزمه تقديم استقالته بعد فضيحة دفعه مبالغ نقدية لإقامة علاقة جنسية مع شابّين بولنديين يمارسان مهنة البغاء، وتباهيه بعدم استخدامه أي وقاية جنسية.

يبلغ السيد فاز الـ 59 من العمر، وهو متزوج بالمحامية ماريا وأبلولدين، كما إنّه يحتلّ منصب نائب برلماني عمّالي عن دائرة ليستر إيست الانتخابية منذ العام 1987. ترأس لعقد من الزمن لجنة الشؤون الداخلية التي تُعنى بمراقبة قوانين ارتكاب الجرائم والهجرة والمخدرات والبغاء في المملكة المتحدة، مع العلم أنّه صرّح في السابق أنّه غير مقتنع بفكرة محاكمة الرجال الذين يدفعون المال مقابل ممارسة الجنس. وتقوم اللجنة حاليًا بالإشراف على تعديلات كبيرة لقوانين الدعارة في المملكة المتحدة.

في بيان له إلى صحيفة ذي مايل أون صنداي، مساء أمس، أعلن عضو البرلمان أنّه سيتنحّى عن منصبه، وأفاد أنّه أحال إلى محاميه الإدعاءات والتهم الموجّهة إليه، وأصرّ على أنّه مجرد ضحية لعملية غشّ.

وقد أكّد أحد أصدقائه أنّه لم يستقل كليًا من منصبه، بل سينتظر ليرى إن كان سيحصل على دعم كاف من أعضاء البرلمان حتى يبقى رئيسًا للجنة.

مخدرات وإثارة جنسية وفقًا لصحيفة صنداي ميرور، فقد كان فاز متحمسًا للاحتفال مع "المومسين"، ودارت بينهم أحاديث متنوعة بدءًا بالعلاقات الجنسية بدون وقاية، ووصولًا إلى الحيوانات الأليفة.

تضيف الصحيفة أنّ عضو البرلمان اتّصل بالشابين البولنديين بعدما التقى بزميل لهما عرفاه في لندن، كما إنّه دفع إليهما نقدًا بعد لقائهما في منزله الفخم في إدغوار في شمال لندن. وقد كذب حيال هويته الحقيقية، فادّعى أنّ اسمه جيم، وأنّه يبيع غسّالات صناعية للفنادق الكبيرة.

كذلك أفادت الصحيفة أنّ فاز، وهو في الأصل محامٍ، قد التقى بممارسي البغاء مرتين على الأقل. وقد استغرق لقاؤهم 90 دقيقة في 27 آب.

وفي صورة نشرتها الصحيفة تعرض الرسائل النصية المتبادلة بينهم، كتب النائب إلى أحد المومسين أنّه يرغب في ممارسة الجنس معه، وقال: "أنا مثار جدًا جنسيًا". وقبل يوم من اللقاء، طلب منهما في إحدى الرسائل إحضار البوبيرز، وهو مخدّر غير شرعي، معروف باسم عقار المفرقعات، يستخدم للتنشيط الجنسي، وقد فرح عندما علم أنّهما تمكّنا من جلب كمية منه، حين ذهبا منذ 8 أيام إلى المنزل الذي اشتراه في لندن مقابل 515 ألف دولار تقريبًا.

عندئذ قاموا بتفقد صور الشاب على موقع للمثليين، أعجب فاز بشكله، وطلب منهما إيجاده، وحين أخبراه أنّ المومس الروماني يحب تعاطي مخدرات الفئة الأولى أثناء ممارسة الجنس، وأنّ بإمكانه إحضار الكوكايين لهم، إدّعى أحدهما أنّه يتّصل به، واستعلم عن سعر البضاعة، فعرض النائب دفع التكلفة في حال أرادوا الحصول على كمية في المرة المقبلة، لكنّه أصرّ على أنّه لا ينوي تعاطي أي منها.

تجدر الإشارة إلى أنّ لجنة الشؤون الداخلية تقوم حاليًا بالتحقيق في الأضرار التي تسببها مخدّرات الفئة الأولى. كذلك، نشرت صحيفة صنداي ميرور على الموقع مساء أمس تسجيلات صوتية عن اللقاء. التنحي قسرًا وفقًا لصديق فاز، فالنائب يعترف بسذاجته، ويعتقد أنّه كان ضحية عملية خداع صحافية، وأنّه ربما كان تحت تأثير المخدر حين كان مع المومسين. ويضيف أنّ فاز تعرّف إلى الرجلين أول مرّة كعاملين في الديكور.

 

اخر التغريدات

محمد دمق من اجمل المخرجين فكرا وعمقا يستعد لفيلم جديد. محمد دمق من اجمل https://t.co/iSh7cxFKYK
الأمنيون والعسكريون: لا هم متململون ولا مرتبكون.. فلا خوف عليهم ولاهم يحزنون. https://t.co/ihYCnKajYb
التحالف من أجل النادي الإفريقي يتضامن مع الهيئة المديرة من خلال رسالة العضو لطفي القلمامي. https://t.co/ytS7wIZbpY
Follow touwensa.com on Twitter

عجائب وغرائب

سيدة تضع 5 توائم بحالة جيدة في ولادة قيصرية

المؤرخ عبد الواحد المكني : سب الجلالة إختصاص تونسي يعود للقرن 19

امرأة تنكرت بزي رجل لمدة 36 عاماً لتربية إبنتها

"هالك الروسي" يسجل رقماً قياسياً جديداً بسحب 3 مروحيات

وفاة أكبر معمرة في إيطاليا

قوارض تتلف سيارة كهربائية في فرنسا

أغرب 4 عقوبات غربية على روسيا

تونس- مرحبا بكم في سوق شارع الحبيب بورقيبة

طفل يشلّ مدينة فرنسية بسلاح لعبة