كانون2/يناير 29, 2023
 

 

 



ولادة طفلة بذيل في حالة نادرة للغاية

ولادة طفلة بذيل في حالة نادرة للغاية ولادة طفلة بذيل في حالة نادرة للغاية

في حالة نادرة للغاية نجح الأطباء في إزالة ذيل من طفلة حديثة الولادة تم تسجيلها أقل من 200 مرة، ويطلق عليها اسم "الذيل الحقيقي".

وقد وُلدت الرضيعة، التي لم يتم الكشف عن هويتها، بعملية قيصرية في مستشفى في نويفو ليون، في شمال شرق المكسيك، وكان والداها بصحة جيدة وفي أواخر العشرينات من العمر.

واكتشف الأطباء بسرعة ذيلا يبلغ طوله 5.7 سم، كان "ناعما" و"مغطى بالجلد والشعر الناعم" وله طرف "مدبب".

ووفقا للتقرير الطبي يعتقد الأطباء، بقيادة الدكتور خوسيه رويدا، أن الحالة هي الأولى التي يتم تسجيلها في المكسيك.

قال الأطباء إن الطفلة ولدت دون حدوث مضاعفات في أثناء الحمل. وكان لوالديها بالفعل ابن يتمتع بصحة جيدة. وأشار الأطباء إلى أنه "لم يكن لدى الطفلة تاريخ سابق في التعرض للإشعاع، أو التهابات أثناء الحمل".

وكشفوا أن الذيل كان بارزا في نهاية عظمة عجب الذنب إلى اليسار قليلا. ويتراوح قطره بين 3 مم و 5 مم، وكان اسطواني الشكل ويضيق باتجاه الطرف "المدبب".

وقالوا : "كانت بنيته ناعمة وكان مغطى بالجلد وبشعر ناعم، ويمكن تحريكه بشكل سلبي دون أي ألم".

وبكت الطفلة عندما قُرِصَت بإبرة على الذيل. وكانت المولودة تتمتع بصحة جيدة، حيث أظهرت اختبارات الدماغ والقلب والسمع والبول نتائج طبيعية.

وبحسب روسيا اليوم تنقسم ذيول الإنسان إلى فئتين: الذيول الكاذبة Pseudotails، وهي زيادات تشبه الذيل ولكنها ناتجة عن مشاكل في العمود الفقري أو أورام.

و"الذيول الحقيقية" (true tails)، وهي تحتوي على عضلات وأوعية دموية وأعصاب ولكن لا تحتوي على عظام - وتشبه تلك الموجودة في الحيوانات.

ويتشكل للجنين أثناء التطور الجنيني ذيل صغير، وفي جميع الأطفال في الرحم، وتزيله خلايا الدم البيضاء فيختفي لتشكيل عظمة هي عجب الذنب (العُصعص).

وكشفت عمليات المسح أن الذيل لم يكن نتيجة لمشكلة في العمود الفقري، وهذا يعني أن الذيل لم يكن ذيلا عاطلا عن الوظيفة، من فئة Pseudotails، ولكنه كان "ذيلا حقيقيا"، وهي بنية حميدة تتكون من النسيج الضام والعضلات والأعصاب.

واختبر المهنيون الطبيون مجموعة من المشكلات الطبية وتأكدوا من عدم وجود أي منها.

وبمجرد أن استبعد الأطباء مشاكل العمود الفقري، أعاد فريق طب الأطفال والجراحة العامة تقييم حالة الطفلة عندما بلغت شهرين من العمر. وكانت تتمتع بوزن وطول صحيين ونما ذيلها 0.8 سم.

وقام الجراحون بإزالة الذيل في عملية جراحية بسيطة تم إجراؤها تحت التخدير الموضعي.

وخرجت المريضة من المستشفى في يوم العملية، ولم تكن تعاني من أي مضاعفات. وكشف التحليل الإضافي للذيل أنه يحتوي على أنسجة رخوة وشرايين وأوردة وحزم أعصاب.

ولاحظ الفريق أن "ذيول الإنسان الحقيقية نادرة للغاية"، حيث تم تحديد 195 حالة فقط بحلول عام 2017، وأطولها 20 سم.

وغالبا ما توجد عند الذكور، ويعاني واحد من كل 17 طفلا مصابا بالذيول من اضطرابات في نمو الدماغ أو الجمجمة.

ولا يتم رصد هذه الحالة بشكل عام إلا بعد ولادة الطفل ولا يعرف الأطباء أسبابها.

 

اخر التغريدات

حمادي الدو مدربا جديدا للملعب التونسي. أتمت ادارة الملعب التونسي إتفاقها مع المدرب https://t.co/HNb0mm25fz
تونس ...الليلة طقس بارد والحرارة تصل إلى درجة واحدة. https://t.co/tCkrzz5s9s
ياسين الشماخي في النجم الرياضي الساحلي. أمضى النجم الرياضي الساحلي، اليوم السبت 28 https://t.co/E3YQhsmCGS
Follow touwensa.com on Twitter

عجائب وغرائب

قتل نفسه.. ليعرف من سيحضر جنازته!

18 قطعة مغناطيسية داخل معدة طفل تدهش الأطباء

العثور على شخص توفي "في سريره" منذ 20 عاماً

طفل بعمر الثالثة يجيد العد بـ 7 لغات

يخطف حافلة بركابها.. لمشاهدة مباراة الأرجنتين وكرواتيا في منزله!

«رجل عنكبوت» يتسلق أطول مباني العالم

اكتشاف أكبر سلحفاة بحرية في أوروبا .. بحجم سيارة

أثناء رحلة صيد .. تمساح يلتهم رضيعاً أمام عيني والده

عريس يقدم هدية غريبة لزوجته ليلة الزفاف