كانون2/يناير 16, 2022

 

 

لعبة الأطفال POP IT تروج للمثلية الجنسية في العالم العربي

لعبة الأطفال POP IT تروج للمثلية الجنسية في العالم العربي لعبة الأطفال POP IT تروج للمثلية الجنسية في العالم العربي

 

أثارت لعبة الأطفال "pop it"، التي يقال إنها تساعد على التركيز والإدراك، جدلا واسعا في العالم العربي نظرا لتشابه ألوانها مع علم المثليين.

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي منشورات تحذيرية من هذه اللعبة، مشيرين إلى أن الهدف الحقيقي منها هو الترويج للمثلية الجنسية، مطالبين حكومات بلادهم بوقف استيرادها.

ولعبة "بوب إت pop it" عبارة عن فقاعات هوائية دائرية يضغط عليها الطفل فتسبب له متعة كبيرة، ويقول مصنعوها إنها تساعد على التركيز والإدراك، وتعمل على تقوية مفاصل اليد.

وتصنف هذه اللعبة ضمن الألعاب الحسية أو الألعاب التي تطور الإدراك الحسي للأطفال، وهو أسلوب تعتمده كثيرا طرق التربية الحديثة، إذ يساعد على التركيز والتحكم في المشاعر وفي السيطرة على بعض حالات التململ الحركي.

وبرر البعض اعتراضهم على اللعبة بأن ألوان اللعبة تمثل ألوان قوس قزح، لكن الكثيرين أكدوا بأنها انعكاس لعلم المثليين، ولو كانت انعكاسا لألوان الطيف لما تم إسقاط اللون السابع.

ويعتقد الرافضون لوجود هذه الألوان على اللعبة أو غيرها من السلع، أن في نشرها تشجيعا على المثلية، وهي بمثابة "دس السم في العسل" لأنه بتعويد الأطفال على رؤيتها والإعجاب بها سيتقبلون المثليين ولن ينفروا منهم.

 

اخر التغريدات

الدكتور فؤاد عودة طبيب قدير من اصل فلسطيني عربي بتالق بايطاليا والعالم. https://t.co/ObvsjCoRyG
فيلم 'روبة عيشة' يفوز بجائزة أفضل دراما في 'نيويورك موفي أواردز. https://t.co/bJhyiyg5bT
تونس: أغلب المُقيمين بالمستشفيات غير ملقّحين ضد فيروس كورونا. كشفت نائب رئيس قسم https://t.co/vGLZKV86MJ
Follow touwensa.com on Twitter

عجائب وغرائب

كيف وصلت- غوريلا تتجول في محطة الفضاء الدولية

طبيب تشريح يشاهد قبراً ينشق نصفين بين زوجين "نصف جنة والآخر نار"

الكاميرون : المنتخب الجزائري يغادر الملعب في تاكسي جماعي

تضع ابنها في صندوق السيارة كي لا ينقل لها عدوى كورونا

حدث نادر.. أم تلد توأما في عامين مختلفين

إمرأة تضع مولودها في قنطرة بنزرت بسبب الإزدحام المروري

كنز فشل الإنسان بإيجاده فعثر عليه حيوان بري

السعودية- ظهور أسماك في مياه سيول أمطار

بدلاً من الماء.. السماء تمطر سمكا في أمريكا!