تابعنا على فيسبوك

    

    في شراكة ثقافية شبابية واحياء لذكرى يوم الارض: بالسمران :تظاهرة "أنا لا أنساك فلسطين"

    By منصف كريمي / مسرح / الإثنين, 01 نيسان/أبريل 2019 10:13
    إحياء لذكرى يوم الارض الموافق ليوم 30 مارس من كل سنة وتخليدا لاستشهاد 6 فلسطينيين في 30 مارس 1976 خلال الردّ على مصادرة الكيان الصهيوني لـ21 دونم من اراضي الجليل والمثلث والنقب وفي بادرة مشتركة بين دار الشباب السمران ودار الثقافة بوعوان من ولاية جندوبة وبتأطير من الاساتذة نادرة الناصري، علالة البدوي وأميرة غرياني وبما يهدف الى نشر الوعي بالقضية الفلسطينية وبحق الشعب الفلسطيني في الأرض وتعزيز الهوية العربية الاسلامية انتظمت بدار الشباب السمران يومي 30 و31 مارس تظاهرة ثقافية شبابية متنوعة الفقرات تحت شعار"أنا لا أنساك فلسطين".
     
    وفي برنامج هذه التظاهرة في يومها الاول انتظم معرض للفنون التشكيلية بعنوان "فلسطين حكاية ولون" وهو معرض من انتاجات روّاد داري الشباب والثقافة المنظّمين ليقدّم إثر ذلك الاستاذ توفيق الذهبي مداخلة حول "جذور القضية الفلسطينية" ثم قدّم الاستاذ أمين عيساني بعنوان "رمزية الارض في القضية الفلسطينية" فقراءات شعرية ذات صلة بحبّ فلسطين أثثها الثنائي الشاعر طارق الناصري والشاعرة راضية سالمي وتتخللها مداخلات موسيقية ومعزوفات على آلة العود ليتوّج اليوم الاول بعرض مسرحي بعنوان "ثوّار الارض...تقدموا".
     
    وخلال اليوم الثاني والختامي لهذه التظاهرة قدّم الاستاذ عبد الوهاب بدوي مداخلة عن "كفاح المرأة الفلسطينية" ويؤمّن الشاعر معز العكايشي أمسية شعرية تخللها مرافقة موسيقية على آلة العود فعرض مسرحية "عائدون" ثم ورشة في شكل جدارية حائطية تحت عنوان "لوّن القدس" وتكون مقتبسة من اعمال الفنان التشكيلي سميح ابو زكية فالاختتام بعرض موسيقي ملتزم مع فرقة اجراس بقيادة الموسيقار عادل بوعلاق تخلله تكريم المشاركين في انجاح هذه التظاهرة التي تهدف أساسا الى تعريف الناشئة بالقضية الفلسطينية ومعاناة الشعب الفلسطيني منذ الاستيلاء على أرضه من طرف الكيان الصهيوني.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.