الرئيس التونسي يتمسك بشرعية التدابير الاستثنائية بحضور وفد الكونغرس الأميركي

الرئيس التونسي يتمسك بشرعية التدابير الاستثنائية بحضور وفد الكونغرس الأميركي الرئيس التونسي يتمسك بشرعية التدابير الاستثنائية بحضور وفد الكونغرس الأميركي
قيس سعيّد يتهم أطرافا سياسية بترويج الادعاءات الباطلة لتشويه بلادها ورئيسها من أجل تغذية الضغوط الخارجية.
 
تونس - أكد الرئيس التونسي قيس سعيّد خلال لقائه بوفد ضم عضوين من مجلس الشيوخ الأميركي مساء السبت، أن التدابير الاستثنائية التي اتخذها تندرج في إطار الاحترام التام للدستور، ولحماية البلاد من خطر داهم، فيما حث أعضاء الكونغرس على العودة السريعة إلى المسار الديمقراطي والإنهاء السريع للحالة الاستثنائية.
 
وقال سعيّد إن التدابير الاستثنائية المتخذة في الخامس والعشرين من يوليو "تهدف إلى حماية الدولة من العبث، وهي تندرج في إطار احترام الدستور".
 
وكان الرئيس التونسي أعلن في الخامس والعشرين من يوليو الماضي إجراءات استثنائية لمدة ثلاثين يوما قابلة للتمديد، تقضي بإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي وتجميد البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه وتوليه السلطة التنفيذية.
 
ورأى سعيّد أن تلك الإجراءات تعكس إرادة شعبية واسعة، ودعا خلال اللقاء من وصفهم بأصدقائه الأميركيين إلى الاستماع لنبض الشارع في تونس، حيث خرج التونسيون للاحتفال بالقرارات.
 
وتابع "لما رأيت التونسيين يخرجون إلى الشوارع للمطالبة بالكرامة وحقهم في الحياة لجأت إلى النص الدستوري".
 
وكان الرئيس التونسي أعلن في وقت سابق تمديد التدابير الاستثنائية بما في ذلك مواصلة تجميد البرلمان حتى إشعار آخر، دون أن يكشف عن برنامجه لإدارة المرحلة.
 
وانتقد سعيّد ضمنيا حكومة المشيشي وحزامها البرلماني المتكون من حركة النهضة الإسلامية وحزب قلب تونس وائتلاف الكرامة في إدارة أزمة كورونا، قائلا "اعتبروا أن الدولة أداة لتجويع الشعب وصار الموتى يعدون بالمئات كل يوم، وصار الشعب يطالب بحقه في الكرامة، وهو ما دفعنا إلى التحرك".
 
واتهم أطرافا سياسية لم يسمها بتغذية الضغوط الخارجية قائلا "إنهم يذهبون إلى الخارج ليشوهوا بلدهم ورئيسهم".
 
وحثت دول مؤثرة في وقت سابق من بينها فرنسا والولايات المتحدة، الرئيس من أجل طرح خارطة طريق وإدارة حوار وطني حول الإصلاحات الدستورية والاقتصادية.
 
وردد سعيّد مرارا أنه لن يكون هناك رجوع إلى الوراء، وسط توقعات بطرحه إصلاحات سياسية يرجح أن تطول نظام الحكم والقانون الانتخابي، بجانب الذهاب إلى انتخابات مبكرة لإفراز برلمان جديد.
 
وتتهم أحزاب في البرلمان، من بينها حركة النهضة الإسلامية، الرئيس بإدارة انقلاب على الدستور واحتكار السلطات، لكن سعيّد تحدث السبت عن "التباسات" ونفى تدبيره لانقلاب. وقال في حضور عضوي الكونغرس السيناتور كريس مورفي والسيناتور جون أوسوف "الانقلاب لا يمكن أن يكون إلا خارج الشرعية الدستورية".
 
وغرّد السيناتور كريس مورفي على حسابه في تويتر بعد لقائه سعيّد قائلا "لقد حثثت الرئيس على العودة السريعة إلى المسار الديمقراطي والإنهاء السريع لحالة الطوارئ (الوضع الاستثنائي)".
 
وتابع مورفي "مصلحة الولايات المتحدة الوحيدة هي حماية وتعزيز ديمقراطية واقتصاد سليمين للتونسيين. نحن لا نفضل أي طرف على آخر وليست لدينا أي مصلحة في الدفع بأجندة إصلاحية على أخرى. هذه المسائل يقررها التونسيون".
 
وأكد مورفي أن الولايات المتحدة ستواصل دعم الديمقراطية التونسية التي تستجيب لاحتياجات الشعب التونسي وتحمي الحريات المدنية وحقوق الإنسان.
 
أثارت زيارة وفد من الكونغرس الأميركي السبت إلى تونس جدلا بين رافض ومؤيد لها، على خلفية الوضع الاستثنائي الذي تعيشه البلاد.
 
وأعلن كل من الاتحاد العام التونسي للشغل والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وعدد من الأحزاب الأخرى عزوفها عن لقاء الوفد الأميركي بعد دعوات وجهت لها، على خلفية "رفضها أي تدخل خارجي في الشأن التونسي"، واعتبارها أن "لقاء الوفد الأميركي تشريع للتدخل في ملف داخلي يهم التونسيين وحدهم".
 
 

اخر التغريدات

محمد دمق من اجمل المخرجين فكرا وعمقا يستعد لفيلم جديد. محمد دمق من اجمل https://t.co/iSh7cxFKYK
الأمنيون والعسكريون: لا هم متململون ولا مرتبكون.. فلا خوف عليهم ولاهم يحزنون. https://t.co/ihYCnKajYb
التحالف من أجل النادي الإفريقي يتضامن مع الهيئة المديرة من خلال رسالة العضو لطفي القلمامي. https://t.co/ytS7wIZbpY
Follow touwensa.com on Twitter

عجائب وغرائب

سيدة تضع 5 توائم بحالة جيدة في ولادة قيصرية

المؤرخ عبد الواحد المكني : سب الجلالة إختصاص تونسي يعود للقرن 19

امرأة تنكرت بزي رجل لمدة 36 عاماً لتربية إبنتها

"هالك الروسي" يسجل رقماً قياسياً جديداً بسحب 3 مروحيات

وفاة أكبر معمرة في إيطاليا

قوارض تتلف سيارة كهربائية في فرنسا

أغرب 4 عقوبات غربية على روسيا

تونس- مرحبا بكم في سوق شارع الحبيب بورقيبة

طفل يشلّ مدينة فرنسية بسلاح لعبة