تابعنا على فيسبوك

    
    صحة أولادنا: وزارة التربية تمضي اتفاقية تعاون للحدّ من خطورة  كورونا بالمؤسسات التربوية صحة أولادنا: وزارة التربية تمضي اتفاقية تعاون للحدّ من خطورة كورونا بالمؤسسات التربوية

    صحة أولادنا: وزارة التربية تمضي اتفاقية تعاون للحدّ من خطورة كورونا بالمؤسسات التربوية

    By منصف كريمي / شؤون وطنية / الثلاثاء, 20 نيسان/أبريل 2021 12:01
    في اطار برنامج “صحة اولادنا” وبتمويل من الاتحاد الأوروبي بقيمة 1.8 مليون أورو تولى  وزير التربية فتحي السلاوتي مؤخرا و بمقر الوزارة إمضاء اتفاقية تعاون مع منظمة أطباء العالم البلجيكية للحدّ من خطر العدوى المجتمعيّة بـ"كوفيد19" في المؤسّسات التّربوية الّتي لا يتوفّر بها الماء من أجل نظافة اليدين والفضاءات التربوية ولتوفير الماء الصالح للشراب في 200 مؤسسة تربوية بـ 7 ولايات وهي جندوبة والكاف وسليانة والقصرين وسيدي بوزيد وقفصة وقابس كما ستحرص الوزارة على توفير الماء الصالح للشراب لفائدة كافة بقية المؤسسات التربوية والبالغ عددها 260 مؤسسة.
     
    يموّل هذا المشروع الهادف إلى الحد من العدوى المجتمعية بكوفيد-19  في المؤسسات التعليمية التي لا يتوفر بها الماء الاتحاد الأوروبي وتنفذه منظمة أطباء العالم بلجيكا وذلك خلال 12 شهرا وبالشراكة مع وزارات التربية و الصحة و الفلاحة و النقل والخدمات اللوجستية ليشمل 200 مدرسة ابتدائية و25000 تلميذ في 7 مناطق بتونس ومن خلال خاصة في توريد 200  خزان محمول – تمويل متعاقب لـ 15 اتحادا لجمعيّات المجتمع المدني وتنفيذ حملات توعوية على المستوى الوطني والمحلي الى جانب توفير المعدات (خزانات محمولة) وتدريب المجتمعات المحلية على استخدام وإدارة وصيانة الخزانات لضمان تزويد المؤسسات التعليمية بالمياه مع حشد ودعم قدرات المجتمع المدني للحد من العدوى المجتمعية بـ"كوفيد 19"والتثقيف الصحي بشكل عام على مستوى المؤسسات التعليمية في المناطق التي يستهدفها المشروع لضمان استمرارية نفاذ التلاميذ الذين يعيشون في المناطق الريفية المعزولة إلى التعليم.
     
    كما ستتم متابعة وتقييم المشروع مع الشركاء من خلال إنشاء لجنة توجيهية هدفها دعم منظمة أطباء العالم بلجيكا والتي تتمثل مسؤولياتها في تقديم التوجهات حول مجمل عمليات وأنشطة المشروع وإبداء الرأي حول التوجهات الاستراتيجية و ضمان حسن سير المشروع حسب الأهداف وكذلك ضمان التنسيق والإلتزام الفعال من قبل المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني والجهات الفاعلة الأخرى في المشروع الى جانب توفير إطار وطني لمراجعة وتحديد أولويات المشروع والقضايا التي يجب مراعاتها في تحديثه.
     
    وتجدر الاشارة الى ان  جائحة "كوفيد 19"قد أثرت إلى حد كبير على تونس لتسجّل بذلك أحد أعلى معدلات الوفيات في إفريقيا لذلك تعتبر وزارتا التربية والصحة بشكل مشترك صحة التلامذة والمربين مشكلة رئيسية ينبغي أن تكون موضوع تدخل ذي أولوية وفي هذا الاطار تم إنشاء منصّة رقميّة مجتمعيّة على اَمتداد المشروع  للممارسات المرتبطة بـ"كوفيد19" وللغرض وفي اطار المشروع سالف الذكر سيتم ووفق جدول زمني خلال شهر جويلية القادم توريد 200 خزان محمول عن طريق مناقصة دولية وفي شهر أوت القادم سيتم تدريب وتوفير المعلومات لـ400 شخص من مدرسين وأولياء وتلاميذ  حول استخدام الخزانات المحمولة والمحافظة عليها وصيانتها وبين شهر سبتمبر القادم وفيفري 2022 سيتم تمويل 15 اتحادا لجمعيات المجتمع المدني لتنفيذ مشاريع تساهم في الحد من العدوى المجتمعية بـ"كوفيد19" إلى جانب التثقيف الصحي في حين يتم إعداد المواد التعليمية ووسائل التدريب التقني لحاملي المشاريع والمستفيدين المباشرين خلال الفترة المتراوحة بين جويلية وأكتوبر 2021 هذا ويتم تنفيذ حملة  تواصل ومناصرة على المستويين الجهوي والوطني الى جانب إنشاء منصة رقمية مجتمعية على امتداد المشروع  للممارسات المرتبطة بـ"كوفيد19".
     
    جدير بالذكر ان منظمة أطباء العالم هي منظمة دولية للتنمية الطبية تقدم المساعدة الطبية للفئات الضعيفة في العالم وفي بلجيكا وذلك بالاعتماد على التزام جميع أعضائها داخل القطاع الطبي وخارجه.
     
     
    الدخول للتعليق

    Please publish modules in offcanvas position.